كلية التمريض وجميع المعلومات عن تخصص التمريض

كلية التمريض وجميع المعلومات عن تخصص التمريض

كلية التمريض
كلية التمريض

سوف نطرح في مقالنا تفاصيل مهمة حول كلية التمريض وتخصص التمريض، حيث تعد الدراسة في هذه الكلية وطيدة الصلة بالمجال الطبي، وتختلف رغبات خريجي الثانوية العامة؛ فهناك من يفضل كلية الطب، وآخرون كلية الصيدلة، والبعض الآخر كلية التمريض، وتعتبر الأخيرة حلقة الوصل بين جميع الكليات التي ترتبط بصحة الإنسان، والمُمرض (القائم بمهام التمريض) له دور مهم في المحافظة على حياة المرضى بالتعاون مع الفريق الطبي.   

ما هو تاريخ التمريض؟

التمريض أحد المهام القديمة للغاية، ويشير البعض إلى أنه يسبق الطب ذاته، وهي خدمة اجتماعية نشأت عن فطرة أصيلة لدى البشر، والهدف هو حماية الأسرة  من أي مكروه، فعلى سبيل المثال فإن الأم ترعي مولودها من الناحية الصحية والبدنية، وذلك نوع من التمريض الفطري، وكذلك فإن المرأة تساعد المرأة عند الولادة، والجنود الأصحاء يعالجون المصابين في الحروب؛ لحين الوصول لأقرب مركز علاجي.

 

نشأة التمريض :  

نشأ التمريض كمهنة لها نظامها الخاص من الناحية الدراسية نتيجة لتطور المجتمعات  من الناحية الصحية، وكذلك فإن المجتمعات الحالية تحترم الكيان البشري عن المجتمعات التي عاشت في الحقب الزمنية القديمة، وعلى الوجه العام فإنه لا يمكن ممارسة مهنة الطب دون التمريض.

قامت المرأة في القرون الوسطى بمهام التمريض بالنسبة لمن يعانون من الأمراض وكذلك كبار السن والمواليد، وعرفت الممرضات في ذلك الوقت باسم الراهبات، وكانت الكنائس محل لمعالجة المرضى والعناية بهم، وهناك مخطوطات تدل على ممارسة مهنة التمريض في كل من الحضارة الفرعونية القديمة والهند والصين واليونان.

من أشهر الشخصيات التي امتهنت التمريض في الفترة بين القرن الرابع عشر والقرن الثامن عشر كل من: غايبولا وغوي واوليمبياس وبولا وفلورانس ناينتجيل.

حديثًا أصبح التمريض علم له نظريات متطورة ووجهات نظر تستمد قوتها من الخبراء والمحللين، ويتم تدريس ذلك من خلال المدارس والمعاهد والجامعات.

ما هو تخصص التمريض؟

يدرس بتخصص التمريض عديد من المواد المحورية في العام الأول، وفي مقدمة هذه المواد أساسيات التمريض NURSING ESSENTIAL وتلك المادة تعد هي الأكبر من حيث الحجم، ويقدمها عدد كبير من الأساتذة في كليات التمريض، وتتضمن هذه المادة أخلاقيات مهنة التمريض وطريقة التعامل مع المرضى، والحقوق، والالتزامات.

وهناك مادة أخرى مهمة وهي مادة التشريح ANATOMY  و تتضمن دراسة التركيب العضلي والعضوي للإنسان، والهدف من ذلك تكوين قاعدة معرفية عامة لدى الطلاب، لتكون ذخيرة لفهم ما يتم دراسته في السنوات اللاحقة.

اقرأ أيضًا: تخصصات الطب البشري

وبالإضافة إلى ذلك فإن هناك مواد أخرى يتم تدريسها في كلية التمريض مثل: علم النفس، والطفيليات، والسلوك الإنساني، والمايكروبيلوجيا، وفسيولوجيا الحيوان.

بعد الانتهاء من دراسة المواد الأساسية في السنة الأولى، يتخصص الطلاب في أحد تخصصات كلية التمريض ومدة الدراسة ثلاثة سنوات، وفي النهاية يتطلب الأمر دراسة سنة امتياز يدرس فيها الطلبة بشكل عملي.

ما الصفات التي يجب أن يتسم بها من يرغب في دراسة تخصص التمريض؟

  • النظام والقدرة على تحمل المسؤولية في العمل.
  • القدرة على العمل ضمن فريق واحد مع باقي طاقم التمريض والأطباء.
  • أن يتمتع بمهارة التواصل مع الآخرين والتأقلم من الناحية الاجتماعية مع المرضى.
  • أن يكون قادرًا من الناحية البدنية على أداء وظيفة التمريض، والتي تتطلب نشاط بدني مرتفع.
  • القدرة على التحكم في المشاعر الداخلية؛ حيث أنه في بعض الأحيان يتطلب الأمر من الممرض التعامل مع حالات الطوارئ.

ما أبرز أقسام كليات التمريض؟

من أبرز أقسام كلية التمريض كل من: تمريض صحة البالغين، وتمريض المسنين، وتمريض الصحة النفسية، تمريض الحالات الحرجة، وإدارة التمريض، وتمريض صحة الأم، والأطفال حديثي الولادة، والتمريض الباطني الجراحي. 

ما الأسباب التي تدعو البعض لدراسة تخصص التمريض؟

تعتبر مهنة التمريض أحد المهن الإنسانية المهمة، ومن المهم أن يتسم الممرض بقدرات خاصة، من أجل التفاعل مع الآخرين، ويجب أن يكون هناك دوافع داخلية لمد يد العون للغير.

ولقد أثبتت التجارب العملية أن الممرض أكثر قربًا من المريض عن الطبيب، ولربما يخبر المرضى مُمرضيهم بأمور يخجلون من البوح بها للأطباء.

في كثير من الدول المتقدمة فإن الأطباء والممرضين على نفس المستوى من الأهمية، وتتسع الدراسة في بعض كليات التمريض بالدول الخارجية لتشمل دراسة الأدوية وطرق العلاج من باب المعرفة، غير أن الأطباء فقط هم من يحق لهم تشخيص الحالة والتصريح بالعلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: دورة ايلتس مجانية FREE IELTS Course

ما مجالات العمل المُتاحة بعد التخرج من كلية التمريض؟

  • الميدان العلاجي: غالبية خريجي كليات التمريض يعملون في الميدان العلاجي؛ سواء في المستشفيات الحكومية أو الخاصة، وكذلك يمكن العمل في مجال العلاج الطبيعي بالنسبة لمن يتعرضون للحوادث، وكذلك في مجال الأمراض العصبية والنفسية.
  • الميدان التعليمي: البعض من طلاب كلية التمريض المتميزين يتجهون نحو الميدان التعليمي؛ حيث يعملون كمدرسين في مدارس التمريض، أو كمعيدين في كليات التمريض، وكذلك في المعاهد الفنية للتمريض، والمعاهد الفنية الصحية، بالإضافة لإمكانية الحصول على دبلومه تربوية، والعمل في تدريس مواد الكيمياء والأحياء بالمدارس الخاصة الحكومية.
  • الميدان الوقائي: الوقاية تعني اتخاذ التدابير المناسبة؛ لتجنب الإصابة بالأمراض، ويمكن لخريجي كلية التمريض العمل في كثير من المنظمات والهيئات الفرعية؛ مثل: مراكز التثقيف والتوعية الصحية، ومراكز الأمومة والطفولة، ومراكز الأبحاث العلمية، ومراكز تنظيم الأسرة

ما طبيعة الدراسات العليا بعد كلية التمريض؟

البعض من خريجي كليات التمريض لا يكتفون بشهادة البكالوريوس، ولديهم طموح في سبيل الحصول على شهادة تعليمية أكثر تميزًا، ويمكن الحصول على دبلوم مهني، وبعد ذلك الالتحاق بالماجستير، وفي حالة الرغبة بالاستمرار؛ فيمكن الحصول على شهادة  الدكتوراه والزمالة، ولا شك في أن كل شهادة متقدمة يحصل عليها خريجي كليات التمريض؛ سوف يكون  لها قيمتها من الناحية الأدبية، وكذلك عند الالتحاق بسوق العمل.

وفي نهاية مقالنا كلية التمريض ومعلومات عن تخصص التمريض ؛ نود أن نوضح أن سر النجاح في أي مجال سواء على الجانب الدراسي أو عند العمل في المستقبل يتمثل في الشغف والحب، فهما الدافعان نحو التفوق والتميز.

روى الإمام البيهقي رحمه الله عن أم المؤمنين عَائِشَةَ بنت الصديق رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، وعن أبيها أنها قَالَتْ. قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ)). صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم.