كتابة مقالات حصرية

زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا

زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا أصبحت واحدةً من الصناعات الرَّائدة في تركيا خلال السنوات القليلة الماضية، وأصبحت تركيا مرارًا ومقصدًا لراغبي زراعة الشعر من جميع أنحاء العالم، حيث قُدِّر عدد قاصدي السياحة العلاجية في تركيا بأكثر من 750 ألف شخص سنويًّا منهم أكثر من 60 ألف شخص جاءوا لأجل القيام بعملية زراعة الشعر، وهي نسبة تقترب من 8%.

وهذا يبرز شُهرة عملية زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا ، ويقدر عدد عمليات زراعة الشعر التي تُجرى أسبوعيًّا في تركيا ما بين 50 و150 عملية.

ما عملية زرع الشعر؟

هي عملية جراحية تُجرى تحت التخدير الموضعي أو تخدير الشم، وتستغرق فترة من 4-6 ساعات، وهي عملية مُرهقة للأطباء نوعًا ما، ولكنها الطريقة الأفضل والمؤكدة طبيًّا لعلاج الصلع بشكل نهائي، حيث يقوم الطبيب بعمل مجموعة كبيرة من الشقوق تُقدَّر بالآلاف في فروة الرأس بالمناطق المُصابة بالصلع، ثم يقوم بأخذ بصيلات من مؤخرة الرأس، وجانبي الرأس، تكون مليئة بالشعر ومقاومة للإصابة بالصلع، ويقوم بزرعها في الشقوق.

وخلال فترة تصل الى العام ينمو الشعر في المناطق المصابة بالصلع، ويختفي الصلع نهائيًّا، وصعوبة العملية أنها مُعقَّدة نوعًا ما، وتحتاج إلى مهارة شديدة من الطبيب، وأيضًا العملية مُكلفة نوعًا ما.

طريقة زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا

يوجد نوعان رئيسيان لتقنيات عملية زرع الشعر:

  • التقنية الأولى Fue

وهي أحدث وأنجح طرق زراعة الشعر، وعلاج الصلع بشكل نهائي، وهي الأسهل على الطبيب المُعالج لعدم الحاجة لعمل فتح عميق في فروة الرأس، وفيها يقوم الطبيب المُعالج باقتطاع جذوره من المنطقة الخلفية للرأس أو من الجوانب، ويتم تسميتها “المنطقة المانحة” عن طريق أدوات جراحية دقيقة ومتطورة، ويقوم بتقطيعها لأجزاء صغيرة، ثم زرع هذه البصيلات في الأماكن المصابة بالصلع. فيقوم الطبيب قبل عملية اقتطاف البصيلات بحلاقة شعر المريض وتنظيف المنطقة المانحة جيدًا.

أن ما يميز هذه الطريقة هو عدم وجود جروح غائرة من جراء العملية أيضًا سرعة تعافي المريض بعد العملية، ففي غضون 15 يومًا يستطيع المريض مُمارسة حياته الطبيعية.

أيضًا من مميزات العملية نتائجها المُبهرة مقارنة بالطرق الأخرى فنسبة نجاح هذه التقنية مُرتفعة للغاية وكثافة وصحة الشعر أفضل كثيرًا من الطرق الأخرى.

 

  • تقنية Fut لزراعة الشعر في إسطنبول بتركيا

وهي الطريقة التقليدية، حيث يقوم الطبيب باقتطاع شريحة من فروة الرأس بشرط أن تكون غنية بالشعر، وغالبًا ما تكون خلف الرأس، ثم تُزرع في المناطق المصابة بالصلع، وذلك تحت تأثير المخدر الموضعي، يقوم بعد ذلك الطبيب بخياطة المنطقة التي تم نزع الشريحة منها بعد ذلك يقوم بتقطيعها لأجزاء صغيرة وتزرع في المناطق الخالية من الشعر.

متى نلجأ لعملية زرع الشعر؟

نلجأ لعملية زرع شعر في حالات الآتية:

– الصلع الوراثي، فالصلع الوراثي هو أصعب أنواع حالات الصلع، ونادرًا ما يستجيب للعلاجات الدوائية.

– أو في حالات تساقط الشعر الغزيرة بعد فضل العلاجات الدوائية في حلها.

  • وأيضًا بعض حالات الثعلبة أو عدم ظهور شعر اللحية والشارب للرجال، والتي تسبب إحراجًا كبيرًا للرجال.

مدة عملية زراعة الشعر

في الحقيقة، إن عملية زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا تستغرق فترة طويلة نوعًا ما فهي تستغرق تقريبًا من 4-6 ساعات، وتكون تحت تأثير المخدر الموضعي أو المخدر عن طريق الشم، وتُجرى في مراكز طبية متخصصة وتستغرق فترة أسبوعين للتعافي لمدة سنة تقريبًا للحصول على نتيجة نهائية ودائمة وشعر صحي ومظهره طبيعي.

الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر هي عملية آمنة جدًّا، وبالنسبة للآثار الجانبية هي احمرار وتوهُّج في المنطقة التي يتم زرع البصيلات فيها وتحدث بسبب الوخز. ويقوم الطبيب المُعالج بصرف أدوية مسكنة ومضادة للالتهاب، وأحيانًا يقوم بوصف مضادات حيوية، وفي خلال أسبوعين تختفي هذه الأعراض نهائيًّا.

عملية زراعة شعر الذقن وزراعة الحواجب

في الحقيقة، إن زراعة شعر الذقن، وزراعة الحواجب، وزراعة الشَّارب، تستخدم نفس التقنية المستخدمة في عملية زرع الشعر، حيث يقوم المتخصص باستخلاص بصيلات غير قابلة للصنع من فروة الرأس الخلفية، ويقوم بزراعتها في الحواجب، أو في اللحية والشَّارب، ونتائج زراعة الذقن، وزراعة اللحية تحقق نسب نجاح عالية جدًّا.

زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا

زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا

يختار المرضى راغبو عملية زرع الشعر دولة تركيا لإجراء عملية زرع الشعر بها لعديد من الأسباب، أولها انخفاض تكلفة زرع الشعر بتركيا؛ فلكي أقوم بعمل نفس العملية في أمريكا أو أوروبا ستضطر لدفع 25 ألف دولار أمريكي، بينما في تركيا ستدفع من 600-2000 دولار أمريكي، وهو مبلغ زهيد مُقارنة بأسعار العملية في أمريكا وأوروبا.

السبب الثاني هو مهارة الأطبَّاء الأتراك، فيُوجد أطباء مهرة يقومون بإجراء العملية بأحدث التقنيات المستخدمة في أمريكا وأوروبا مستخدمين أحدث الأجهزة الطبية المستخدمة في إجراء عملية زرع الشعر.

 

لذا، فإن زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا هي الخيار الأفضل لراغبي إجراء عملية زرع الشعر.

مراكز زراعة الشعر في إسطنبول بتركيا

مدينة إسطنبول هي أفضل مكان لزراعة الشعر، فهي إحدى أهم وأشهر المدن التركية، ولها أهمية تاريخية وسياحية كبيرة؛ ففي الفترة الأخيرة أصبحت مركزًا كبيرًا للسياحة العلاجية، حيث يوجد بها عديد من المراكز الشَّهيرة في عمليات زراعة الشعر (أنترناشونال إستاتيك internationalesthetic)، فيوجد بها باقة من أشهر الأطبَّاء في ذلك النوع من الجراحات، ولكن للأسف الشديد مع كثرة هذه المراكز ورواج عملية زرع الشعر في تركيا ظهر عديد من مراكز زرع الشعر غير المرخصة، وغير المعتمدة من وزارة الصحة التركية.

لذا، لا بد من التدقيق واختيار المراكز المرخصة بعناية لأن القيام بعملية زرع الشعر في مراكز غير متخصصة أو مرخصة قد ينتج عنه أضرار كارثية قد تجعلك تفقد شعرك إلى الأبد.

لذا، لا تنخدع بكم الإعلانات عن أفضل مركز لزراعة الشعر في إسطنبول بتركيا فيجب الاستعلام عن معلومات المركز، وهل هو مرخص أم لا.

ومع كثرة هذه المراكز تقوم بعمل عروض وتخفيضات كبيرة لاستقطاب أكبر عدد ممكن من المرضى، فهناك مراكز تقوم بحجز فنادق 4 أو 5 نجوم للمرضى، وهناك مراكز تقوم بعمل جولات سياحية للمرضى، وكل ذلك يهدف إلى عمل رواج للمراكز، والحصول على أكبر نسبة ممكنة من راغبي إجراء عملية زرع الشعر.

تكلفة عملية زرع الشعر في إسطنبول

في الحقيقة، إن تحديد تكلفة عملية زراعة الشعر في تركيا صعبة، وليس لها سعر ثابت في الأسعار بين المراكز المتخصصة تتباين، ولكن في المجمل تتكلف عملية زرع الشعر في إسطنبول ما بين 1000 و2000 دولار أمريكي.

هذا، وقد تزيد الأسعار قليلًا على حسب مكان الإقامة، وإذا كان هناك برنامج سياحي من عدمه، وهنا قد تتراوح الأسعار بين 1500 و3000 دولار أمريكي، ولكن بأي حال من الأحوال فإن زراعة الشعر بتركيا هي الأرخص عالميًّا، فسعر العملية في تركيا يصل تقريبًا إلى 25% من تكلفة إجراء العملية في الخارج.

الأماكن السياحية في إسطنبول

في الفترة التي تقضيها في إسطنبول لإجراء عملية زرع الشعر تقوم بعض المراكز بعمل برامج سياحية للمرضى في الأماكن السياحية بمدينة إسطنبول، سواء كان المركز يضع برنامجًا سياحيًّا أم لا، فيمكنك زيارة أماكن سياحية رائعة في المدينة، مثل مضيق البوسفور الذي يفصل أوروبا عن آسيا، قصر دولما باهتشة، ومتحف إسطنبول.

Share