كتابة مقالات حصرية

تكلفة عملية التكميم

تكلفة عملية التكميم 

تتباين تكلفة عملية التكميم (قص المعدة) فيما بين مستشفى وآخر، ومرجع ذلك أسباب متعددة سوف نُفصِّلها تباعًا، وقبل التطرُّق إلى ذلك ينبغي علينا ذكر أسباب التوجه لتلك العملية، وهو مرض السِّمنة، والذي يُعد سببًا لحدوث كثير من الدواعي السلبية التي تُصيب الإنسان، وتُشير الإحصائيات المُدققة عن وزارة الصحة العالمية إلى أن عدد المصابين بالسِّمنة قد بلغ ما يُقارب ملياري فرد، ويقول الخبراء إن تراكم الدهون أو السِّمنة سبب في حدوث ما لا يقل عن 80-85% من الأمراض التي يُصاب بها الإنسان، والأمر جد خطير، وينبغي لكل شخص مُصاب بالسِّمنة أن يقف وقفة مع نفسه؛ فهو بالفعل مرض يقتل الإنسان ببطء، وبمرور العمر، ومن هذا المنطلق سعى خبراء الطب إلى توفير كثير من الوسائل، والتي تسهم في حل تلك المشكلة، والعودة إلى النمط الصحي الطبيعي، ومن بين هذه الطرق عملية تصغير المعدة أو التكميم.

ما الدواعي المرضية التي تُحلقها السِّمنة أو تراكُم الدهون بالجسم؟

عمليات رجيم التكميم.. فوائد متعددة لعلاج السِّمنة المفرطة

يوجد عديد من الأمراض التي تُحدثها السِّمنة أو زيادة الدهون، ومن أبرزها ما يلي:

أمراض القلب

: للسِّمنة آثار سلبية على عضلة القلب، والسبب هو تراكم الكولسترول على جدران الأوعية الداخلية؛ بما يؤدي إلى قلة التروية لعضلة القلب، وعدم قيامها بالدور المنوط بها، وهو ضخ الدم المحمل بالأكسجين لجميع أعضاء الجسم.

الإصابة بالأورام السرطانية:

يُشير الخبراء إلى أن التدخين يحتل المركز الأول كسبب لحدوث مرض السرطان، ويلي ذلك زيادة دهون الجسم، وخاصة المصابين بالسمنة ممن تخطوا سن الخمسين؛ فهم عرضة أكثر لحدوث المرض الخبيث.

اضطراب ضغط الدم:

تؤدي الدهون المُفرطة بالجسم إلى حدوث تغيُّرات حادَّة في ضغط الدم لدى الإنسان، بما يؤثر على سلامة عمل القلب.

الإصابة بداء السكرى:

يُعد داء السكري، أو كما يطلق عليه “مرض السكر” من النوع الثاني من أكثر الأمراض الشائعة التي ترتبط بزيادة الدهون في الجسم.

سوء الحالة النفسية:

يُشير الخبراء في مجال علم النفس إلى أن السِّمنة قد تؤدي إلى حدوث الاكتئاب لدى المصابين بها؛ نتيجة قلة ثقتهم بأنفسهم، وفي مرحلة لاحقة يساهم ذلك في الانعزال عن المجتمع.

الضعف الجنسي عند الرجال:

تُساهم السِّمنة في قلَّة تدفُّق الدم إلى العضو الذكري خلال العلاقة الجنسية، وهو ما يُعرف بضعف الانتصاب، وكذلك انخفاض في أعداد الحيوانات المنوية التي تُنتجها الخصية.

تكيُّس المبايض لدى لنساء:

تراكُم الدهون عند النساء قد يؤدي إلى حدوث تكيُّس بالمبايض، بما يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية، ومن ثم تأخُّر حدوث الحمل.

آلام العظام:

إن زيادة الوزن بالجسم تؤدي إلى الإصابة بالتهابات المفاصل، وكذلك العمود الفقري، بالإضافة إلى حدوث هشاشة بالعظام في مرحلة تالية.

ما عملية التكميم (قص المعدة)؟

عملية التكميم تنصبُّ على تصغير معدة الإنسان بمقدار يتراوح بين 75-80% من الحجم الطبيعي، وبالتالي يصبح ما يتناوله من الأطعمة كمية بسيطة، ومن ثم كبح شهية الفرد، أي إنها عامل مساعد في التخلص من الوزن الزائد.

أكثر الأشخاص مُناسبة لإجراء عملية قص المعدة من لديهم وزن مُفرط، ويزيد مستوى كتلة الجسم على معدل 40، وفي الوقت ذاته قام هؤلاء الأشخاص بالانتظام في أنظمة مختلفة للريجيم، ولم تأتِ بأي نتائج إيجابية، ومن ثم تصبح عملية التكميم طريقة إيجابية للوصول لأهدافهم. 

ما تفاصيل إجراء عملية التكميم؟

هناك طريقتان في سبيل القيام بعملية التكميم، وسوف نوضحهما فيما يلي.

الطريقة النمطية

: وتلك الطريقة يستخدم فيها الطبيب المشرط الجراحي؛ حيث يعمل على فتح جزء أعلى الجلد المُواجه للمعدة، وبعد ذلك يقوم بعملية قص وتدبيس المعدة، ثم إعادة غلق الجرح مرة أخرى من خلال الخياطة، وذلك الأسلوب يتطلب فترة نقاهة أكبر لحين التعافي.

الطريقة الحديثة:

وتُعد تلك الطريقة أحدث وأسهل من الطريقة السابقة، وتعتمد على استخدام المنظار الجراحي، من خلال عمل مجموعة ثقوب بين 3-5 فوق منطقة الجلد المقابلة للمعدة، وبعد ذلك يتم إدخال المنظار الذي يقوم بعملية تكميم المعدة بشكل تقني متطور، وفي النهاية يتم العلاقة الجروح الطفيفة، ومن مزايا هذه الطريقة سرعة العودة للأعمال الحياتية بشكل طبيعي وقصر مرحلة العلاج بعد عملية التكميم.

ما العناصر التي تتوقف عليها تكلفة عملية التكميم؟

تكلفة عملية التكميم تتحدَّد من خلال مجموعة من العناصر، وسوف نوضح أبرزها فيما يلي:

الأدوات والتقنيات المستخدمة في العملية:

عنصر الأدوات والتقنيات يلعب دورًا كبيرًا في تحديد سعر عملية تصغير المعدة، وكلما استخدمت تقنيات متطورة؛ كان ذلك سببًا في ارتفاع السعر، فعلى سبيل المثال هناك مستشفيات يقوم جراحوها باستخدام الأسلوب التقليدي الجراحي، وهو ما قد يسبب مظهرًا غير مناسب على جلد البطن على المدى الطويل، وأخرى تقوم بالعملية عن طريق أجهزة المناظير الحديثة.

شُهرة الطبيب الجراح:

تُعتبر شهرة الطبيب الجراح من بين العناصر التي تتوقَّف عليها تكلفة عملية التكميم، وهناك أطباء يتمتعون بثقة المرضى عن غيرهم، ويقدمون أسعارًا مرتفعة بالمقارنة عن غيرهم، ولكن ذلك ليس شرطًا رئيسيًّا لارتفاع التكلفة، فقد يتوافر أطباء خبراء، وسعر عملية تكميم المعدة التي يقدمونها لجمهورهم مناسبة، ويتوقف ذلك على فكر الطبيب.

طبيعة المستشفى العلاجي:

نوعية المستشفى الذي يتوجه إليه المرضى؛ من أجل إجراء العملية من بين عناصر تحديد سعر عملية تصغير المعدة، فهناك مستشفيات تقدم خدمات راقية عن غيرها، وبالتالي تزيد من أسعارها.

ما متوسط تكلفة عملية التكميم (قص المعدة)؟

يبلغ متوسط تكلفة عملية التكميم بين 3000-4000 يورو، وهذا التباين وفقًا لما سبق ذكره من عناصر بالفقرة السابقة تحدد ذلك.

لماذا يُقبل المرضى على عملية التكميم في تركيا؟

تكلفة عملية تكميم المعدة

تُعد تركيا من بين الدول التي يتوافد عليها الملايين من المرضى الراغبين في إجراء كثير من أنواع العمليات، ومن بين ذلك عمليات التجميل، وكذلك زراعة الشعر، بالإضافة إلى عملية تصغير المعدة، وذلك لعدة أسباب:

المستشفيات رفيعة المستوى:

القطاع الطبي في تركيا مُزدهر، ونرى كثيرًا من المستشفيات المصممة على أحدث الطرز العالمية، وبالمعايير الدولية، والأكثر من ذلك أن هناك كثيرين من المرضى من دول أوروبا يزورون تركيا بهدف العلاج في سابقة ملفتة للنظر، وتستحق الاحترام لتلك الدولة التي تمضي بخُطى ثابتة نحو المقدمة.

الأطباء الخبراء في كثير من التخصصات:

تمتلك تركيا جمع كبير من الأطباء الخبراء في عديد من التخصصات الطبية؛ سواء أكانوا من داخل تركيا أو خارجها؛ بما يساهم في إنجاح عملية التكميم وبالمقاييس العالمية، وذلك ما يتطلع إليه المرضى بوجه عام.

التجوال السياحي:

يُعتبر التجوال السياحي من بين أسباب التوجه لتركيا لإجراء عملية التكميم؛ حيث تمتلئ تركيا بكثير من المظاهر السياحية على اختلاف تصنيفاتها، فهي تتبوَّأ المركز الثالث على المستوى الدولي، ويشير الخبراء إلى أنها سوف تتفوق على الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة الصدارة في المستقبل، ومن أبرز الدول التي يأتي منها المرضى كل من روسيا وألمانيا وهولندا وإنجلترا، بالإضافة إلى دول الشرق الأوسط، وأمريكا اللاتينية.

 

 

Share