كتابة مقالات حصرية

تجربة كلين 9 مع أم عبد الرحمن من دبي بالإمارات العربية المتحدة، وتخلصها من مشكلات العظام
كلين 9

تجربة كلين 9 مع أم عبد الرحمن من دبي بالإمارات العربية المتحدة، وتخلصها من مشكلات العظام

تعد تجارب دايت كلين 9 محل اهتمام كثير ممن يرغبون في التواصل من أجل شراء المنتج، ومن ثم لديهم حافز للتعرف على الآراء المتعلقة بالمنتج، وكيف حقق الآخرون الاستفادة من اتباع ذلك، وسوف نستعرض في هذا المقال تجربة كلين 9 مع أم عبد الرحمن من دبي بالإمارات العربية المتحدة، وتخلصها من مشكلات العظام.

تقول السيدة/ أم عبد الرحمن: عمري 26 عامًا، ومنذ أن تزوجت وأصبحت موجودة في البيت بشكل دائم، لم يعد أمامي أي وقت للتوجه إلى الأندية الرياضية، أو حتى التوجه إلى أفراد عائلتي، إلا على فترات متباعدة، ولا شك أن ذلك النمط من الحياة هو السبب الأساسي في زيادة وزني بصورة كبيرة، فلا يوجد أي نشاط بدني كبير يساعد على حرق الدهون، وعلى الرغم من أنني حاصلة على مؤهل عالٍ، غير أن زوجي فضَّل أن لا أعمل رغبة منه في الاهتمام به، وكذلك رعاية أبنائي، وخاصة أنهم ما زالوا في سن صغيرة.

وتتابع السيدة/ أم عبد الرحمن الحديث: مع زيادة وزني كنت لا أبالي، غير أنه في الفترة الأخيرة بدأت أشعر بالتعب بشكل كبير مع حدوث مشكلات في العظام، وخاصة في منطقة الساقين والركبة، وكنت أشعر دائمًا بأن جسدي لا يحملني مع أقل مجهود أقوم به، وتوجهت للطبيب، وطبيعي في مثل هذه الحالات أن يدون الطبيب مجموعة من المسكنات، وكذلك مضادات الالتهابات، وما إلى غير ذلك من أدوية علاجية، قد ملأت الدرج لديَّ، وبالفعل قمت بالمداومة على جميع الأدوية، وذلك مع اتباعي نظام ريجيم يومي كان يهدف إلى التخلص من أربعة كيلو جرامات خلال شهر، غير أنني في منتصف الشهر بدأت أشعر بالإجهاد بصورة كبيرة، وكدت أُصاب بالإغماء أكثر من مرَّة، ولم أستطع أن أستمر في ذلك.



تستطرد السيدة/ أم عبد الرحمن: كان نظام كلين 9 لخسارة الوزن بمثابة طوق النجاة بالنسبة لي، وعرفت ذلك النظام عن طريق أحد البرامج التلفزيونية، والتي كانت تتحدث عن الشركة الأمريكية الشهيرة فوريفر ليفينج برودكتس، وما تقوم بإنتاجه من مستحضرات ومنتجات من النباتات الطبيعية، وتم استعرض مجموعة كلين 9 على اعتبارها من أهم المنتجات التي طرحتها الشركة في الأسواق العالمية، وتقوم بتأهيل المستخدمين، وتُحسِّن كثيرًا من الحالات الصحية، وبالفعل تأهبت نفسيًا لشراء ذلك المنتج، وقام زوجي بشرائه علي مضض.

تتابع السيدة/ أم عبد الرحمن حديثها عن كلين 9: كان زوجي لا يثق في المنتجات المصنوعة من المواد الطبيعية بشكل عام، وقد يكون السبب في ذلك أنه يعمل في مجال الكيمياء العضوية، فهو من النوعية التي تفضل التعامل مع الأطباء والأدوية العلاجية، غير أنه أمام إصراري قام بجلب مجموعة كلين 9 للتنحيف.

تابعت السيدة/ أم عبد الرحمن القول: بدأت أول أيامي مع كلين 9، وكنت خائفة من عدم حدوث نتائج تحسم زيادة الوزن التي كنت أعاني منها الأمرَّين، وفي سبيل ذلك كنت كل يوم أقوم بوزن نفسي، وبدأ وزني بالفعل يتناقص بمقادير كبيرة لم أكن أتخيلها أبدًا، ففي ثالث الأيام فقدت كيلو جرامًا ونصف الكيلو، وفي اليوم الرابع فقدت إجمالي وزن قريب ثلاثة كيلو جرامات، وفي اليوم السابع فقدت خمسة كيلو جرامات، ومع اليوم التاسع خسرت ما يقارب سبعة من الكيلو جرامات، وكانت سعادتي كبيرة وزوجي أيضًا على الرغم من معارضته لي في أول الأمر، إلا أنه أصبح مقتنعًا بكلين 9، وفوق ذلك تحسنت حالتي المرضية بالنسبة للآلام التي كنت أعانيها في الساقين والركبة، وحمدًا لله على تحقيق ما كنت أرغب فيه، وأنصح جميع من يعانون من البدانة بمجموعة كلين 9.

 احصل على المنتج السحري دايت كلين 9، مع خصومات كبيرة سوف تتعرف عليها بالتواصل مع موقع sabbary

Share