كتابة مقالات حصرية

شفط الدهون كعلاج للإزعاج

شفط الدهون كعلاج للدهون المتراكمة

عملية شفط الدهون تُعتبر حلًّا جذريًّا للدهون التي تُسيطر على أجسام العديد منا، فالدهون تُعتبر مصدر إزعاج، أو مرضًا لمن يصاب بها، لذلك حاول الأطباء التجديد واكتشاف الأحدث في عمليات شفط الدهون حتى يتيسر على الأفراد الذين يعانون من السمنة اختيار هذا الحل وعدم الرهبة من مضاعفاته.

كيف تكون عملية شفط الدهون علاج للإزعاج؟

حينما يكون الإنسان لديه دهون كثيرة يصعب عليه الحركة بسلاسة، وهذا يؤثر على عمله، إلى جانب أن الدهون تجعل منظره سيئًا، ودائمًا يكون لدى الإنسان قلق من أن يصاب بأي مرض من الأمراض التي تسببها الدهون وغيرها من المشكلات الناتجة عن الدهون، والتي تسبب الإزعاج للإنسان، ذلك فعملية شفط الدهون تجنب الإنسان الأمراض والإزعاج.

شفط الدهون كعلاج للإزعاج

شفط الدهون كعلاج للإزعاج

شفط دهون البطن بالجراحة

بعدما يحدد الطبيب ما يحتاج إليه المريض والمناطق التي سيتم شفط الدهون منها، بعدها يقوم الطبيب بالتخدير الموضعي للمريض للمناطق التي سيستخرج منها الدهون ويقوم بعمل عدة فتحات صغيرة ويحقن هذه المناطق بسائل يجعل الدهون سائلة ويُدخل أنبوبًا صغيرًا حتى يقوم بشفط الدهون، وبعدها يضع ضمادات على الفتحات حتى تلتئم الجروح وبعدها يجعل المريض يرتدي رباطًا ضاغطًا لعدد من الأسابيع.

وعملية شفط الدهون لها ميزة إضافية، حيث يمكن بها معالجة التجاعيد والترهل، حيث يستفيد المريض من الدهون التي تم شفطها، حيث يجعل الطبيب يحقن هذه الدهون في المناطق التي بها ترهل وتجاعيد مثل الشفاه والخدود.

من أين يمكنني شفط الدهون؟  

عملية شفط الدهون ليست مناسبة في كل أجزاء الجسم، حيث كانت في بدايتها من منطقة البطن فقط، وبعدها قد استطاعوا شفط الدهون من الفخذين والذقن والأرداف، وإلى جانب إمكانية شفط الدهون جراحيًا وبالليزر والفيزر هناك شفط الدهون بالنفخ، وهي ليست مشهورة وقليل من يستعملونها، فهي تقوم على إعطاء المريض مادتي الليدوكاثين والأدرينالين عن طريق حقن المريض بهما إلى جانب مهدئ يتناوله المريض، وبعدها يعطى المريض محلولًا ملحيًا مخففًا في المناطق الموجود فيها دهون، وبعدها يشفط الطبيب الدهون عن طريق أنبوب رفيع يدخل من خلال شق يفتحه في الجلد، وهذا ما يُسمى عملية شفط الدهون بالنفخ، وبذلك نوضح أن عملية شفط الدهون تعتبر جميعها بنفس النظام، أي إنه يتم جعل الدهون سائلة، ثم يتم شفطها في أنبوب صغير باستثناء الليزر البارد، ويُترك الجسم يخرج الدهون مع السوائل التي تخرج منه.  

عيوب عملية شفط الدهون

لعملية شفط الدهون الكثير من المضاعفات التي يكون معظمها مؤقتًا، والآخر يكون دائمًا، ومنها ما هو نادر جدًّا، فمنها حدوث مشكلة في الأعصاب والتنفس وعدم انتظام ضغط الدم، وانعدام الإحساس وفقده، وهناك المشكلات البسيطة التي تحدث في جميع الجراحات مثل التورم، وخروج سوائل، والازرقاق، والنزيف، وحدوث ندبات، وعدوى وبكتيريا، وتجمع دموي، وعدم الانتظام في الجلد، ومن أندر مضاعفات عمليات شفط الدهون انسداد الأوعية الدموية ومشكلات في القلب والكلى، وحدوث ثقب في أعضاء المريض الداخلية، وهناك خطر على الرئة، حيث يمكن للدهون أن تسدها، حيث تُعتبر من خلال الأوعية الدموية إلى الرئة.

كيف تختار مركزًا لعملية شفط الدهون؟

لمن قرر أن يخضع لعملية شفط دهون يجب أن يدقق الاختيار في المركز أو المشفى والطبيب؛ لأن سوء الاختيار يعرض المريض لمضاعفات كثيرة، ومن أكثر المراكز التي اشتهرت في الفترة الأخيرة مركز إنترناشيونال إستاتيك الذى يعد أنجح مركز قام بعملية شفط الدهون في تركيا، فبه أمهر الأطباء وأحدث الأجهزة وأفضل سبل التعقيم، وتلك الشروط الواجب توافرها في المركز الذى سنختاره لإجراء عملية شفط دهون.

 

Share