كتابة مقالات حصرية

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

لقد زاد الإقبال على عمليات زراعة الشعر في السنوات الأخيرة وذلك لرغبة الكثير في الحصول على شعر قوي وصحي خالي من أية مشاكل.

ولعل مشكلة تساقط الشعر هي أكثر المشاكل التي تواجه العديد منا وبالأخص النساء، ومن المعروف أن المرأة تريد الحصول على شعر قوي وصحي ولكن مع مختلف العوامل فيكن من الصعب عليها تحقيق ذلك بالطرق التقليدية المعروفة.



ومن العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر لدى النساء الأتي:

1-  الحمل والولادة، فالمرأة أثناء فترة الحمل وعند الولادة وأثناء فترة الرضاعة تفقد الكثير من الشعر والذي يكن في كثير من الأحيان من الصعب تعويض هذا الفقد.

2-  سن اليأس: فسن اليأس من أكثر الفترات التي تفقد فيها المرأة الشعر وذلك بسبب حدوث خلل في الهرمونات في هذه الفترة حيث ترتفع نسبة هرمون الذكورة عن هرمون الأنوثة وقد تصاب بعض المناطق في فروة الرأس بالصلع.

3-  الذهاب إلى صالونات التجميل وإرهاق فروة الرأس بالحرارة التي تنبعث من المكواة ومجفف الشعر.

4-  تساقط الشعر بسبب عدم تناول غذاء صحي يحتوي على الفيتامينات والعناصر الهامة لنمو الشعر.

ونتيجة هذه العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر بكميات كبيرة فكان اللجوء إلى عمليات زراعة الشعر هو أفضل حل للتخلص من هذه المشكلة بشكل نهائي.

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

زراعة الشعر في تركيا:

إذا قمت بالبحث عن عمليات زراعة الشعر سوف تجد أن تركيا هي البلد الأفضل في إجراء عمليات زراعة الشعر وذلك نتيجة لأنها تمتلك أفضل مراكز التجميل على مستوى العالم كله، ومن هذه المراكز التي نشير إليها في هذا المقال هو مركز انترناشونال استاتيك في تركيا والذي ننصح النساء اللاتي تردن الخضوع لعملية زراعة شعر بالتوجه إيه من أجل ضمان الحصول على النتيجة التي ترغبن فيها.

تقنيات زراعة الشعر في تركيا:

إن التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر في تركيا هي التقنيات الأحدث في مجال زراعة الشعر وهذا راجع إلى حرص المراكز التجميلية على تحقيق نسب عالية في عمليات زراعة الشعر من أجل جذب أكبر عدد من المرضى على مستوى العالم كله.

ونذكر من أحدث التقنيات التي تستخدم في زراعة الشعر في تركيا الأتي:

تقنية البيركوتان:

إن تقنية البيركوتان من التقنيات الأكثر شيوعاً والتي تستخدم في زراعة الشعر في تركيا، وهذه التقنية تعتمد على استخدام جهاز البيركوتان في زراعة بصيلات الشعر في المناطق الفارغة، وهذا الجهاز به إبرة ذات شكل دائري وهذا يساعد الطبيب على زراعة الشعر بدون إحداث فتحات من أجل غرس البصيلات فيها.

وبذلك لا يعاني الشخص من أية آثار ناتجة عن عملية زراعة الشعر وبالتالي لا يمكن لأحد ملاحظة خضوع الشخص لعملية زراعة شعر.

مميزات تقنية البيركوتان:

وهناك مجموعة من السمات تميز تقنية البيركوتان عن غيرها من تقنيات زراعة الشعر، وهذه المميزات كالأتي:

-        لا يعاني الشخص من نزيف بعد العملية أو تجلط دم.

-        فترة النقاهة بعد العملية لا تتعدى البضعة أيام فيمكن للشخص أن يعود إلى ممارسة حياته اليومية بصورة طبيعية في وقت قصير.

-        لا يعاني الشخص من التهاب في المناطق التي تم زراعة بصيلات الشعر بها.

-        إن عدد البصيلات التي يمكن زراعتها في السنتيمتر الواحد قد يصل إلى 45 بصيلة.

-        نمو الشعر في اتجاه نمو الشعر الطبيعي وبالتالي يكون الشعر أكثر كثافة.

-        إن مظهر الشعر الذي ينمو بعد العملية يتميز بأنه طبيعي على عكس التقنيات الأخرى التي لا تعطي مظهراً طبيعياً للشعر.



Share