كتابة مقالات حصرية

صحة الأطفال والكومبيوتر

 انتشر استعمال الكومبيوتر بين الأطفال والكبار في الكثير من المنازل
والوظائف ، ولكن لسوء الحظ فإن العديد منهم ،الصغار وطلبة الكليات
والبالغين وغيرهم تعرضوا للإصابات دون أن يشعروا عند استعمالهم الكمبيوتر
بشكل غير صحيح فاستعمال الكمبيوتر الطويل يؤدي إلى أذيات كثيرة على أجزاء مختلفة من الأصابع، الأيدي، الأرساغ، الأكتاف، الرقبة ، الظهر ، العيون، وكذلك هناك بعض الأخطار التي يجب علينا معرفتها ثم نجنب الأطفال والكبار من انعكاساتها. إن جسم الطفل يجب أن نحافظ عليه ، فدائما نستعمل الكراسي والمكاتب بحجم الكبار في البيت وفي المدرسة وبذلك يكون الجلوس مزعجا للطفل. إن هناك بعض الأشياء التي نستطيع عملها لجعل جلوس الطفل أكثر راحة ونحمي  بها أجسام أطفالنا في نفس الوقت، ومن أهمها:

  الجلوس:


يجب أن لا يتحرك الجسم كثيراً عند استعمال الكمبيوتر لذا لابد من الجلوس
بارتياح في الكرسي. وبالإضافة  الى ذلك عندما يستعمل الطفل الكرسي الكبير الذي يرفعه فوق الأرض حيث إن أقدامه لا تلامس الأرض فهو بذلك لايستطيع الاستراحة
وفي هذه الحالات يتعرض الطفل للضرر:

–       أن يجلس وظهره بعيد عن ظهر الكرسي وبذلك هناك نوعان من الأذى
 
 وهما أسفل الظهر وبطن الركبة.

–       أن يجلس وظهره ملاصق لظهر الكرسي وبذلك يتأذى كل من أسفل الظهر والركبة.
ولتلافي هذه الأضرار نقوم بما يلي:
 الوسادات والصناديق:
 يمكن أن نستعمل وسادات إذا كانت الكراسي لا تسمح بوصول قدمي الطفل إلى الأرض وتوضع خلف الظهر ليستند إليها بشكل صحيح وسليم ، وبذلك نكون قد حللنا مشكلة الكرسي بهذه الطريقة السهلة والمريحة.

الكرسي والطاولة:
  إن الكمبيوتر على منضدة عالية جداً،يتوجب  وضع وسادات للمساعدة على
الجلوس ، ولابد من مراعاة أن تكون لوحة المفاتيح بارتفاع البطن وليس
بارتفاع الكتف أو الصدر حيث يسبب آلاماً في اليدين والكتف والرقبة.

-      حافظ على ظهرك!!

في حالة كانت الكرسي والمنضدة نموذجيتين تحتاج بأن تستند إلى ظهر الكرسي
أثناء الكتابة وممنوع التراخي أو الميل للأمام فهذا سيء للظهر، لكن ليس
هذا الشيء الوحيد فتحتاج العملية لمراقبة من الأهل.
 
 الكتابة :
 عند استعمال لوحة المفاتيح  فيجب أن تكون قريبة أمام الطفل ، فلا يصح
أن يضعها الطفل بعيداً كي لا يحتاج للتقدم لاستعمالها. ويجب إبقاء
الأرساغ على نحو متساو مع الأصابع أثناء الكتابة، ويجب تجنب انحناء
الأرساغ كثيراً مما يجعل الأمر أكثر صعوبة على الأصابع ويمكن أن يتأذى
الرسغ بمرور الوقت.
 
وضعية الأصابع:

الأصابع لها منحنى طبيعي ، فيجب السماح للأصابع
بالمنحنى الطبيعي أثناء الكتابة ولا يجب أن تكون مسطحة أكثر من اللازم،
أو تمتد كثيراً وعلى الطفل و الكبير أن يتذكر أن يكتب على لوحة المفاتيح
بهدوء فان مجرد اللمس يؤدي الغرض المطلوب ولا حاجة للضغط بقوة،ولكن  على الطفل أن يصبح كالفراشة يلمس المفاتيح بكل هدوء ورشاقة.

 
الشاشة:


شاشة الكمبيوتر التي تحتاج للمراقبة عن كثب بكل أنواعها فقد تكون
الشاشة أكثر انحرافا نحو اليسار أو اليمين، مستوى عال، منخفض، والصحيح أن تكون الشاشة أمامك تماماً وأخفض قليلاً من عيونك، وأما غير ذلك فإنها
تسبب  لطفلك الصداع ، هذا غير الرقبة والأكتاف اللذين سوف يتأذيان أيضاً.

الشاشة والضوء :

النوافذ والضوء الداخلي يجعلان النظر إلى الشاشة أصعب، وبذلك علينا
انتقاء مكان مناسب للكمبيوتر بحيث لانكون أمام  النوافذ والضوء الذي يدخل
منها.
استخدام الماوس:

إن الضغط على الماوس بقوة قد يؤذي ويتعب الأيدي
وكذلك الأكتاف. فالكثير من الأطفال يحبون حمل الماوس وبعد ظهور الماوس
ولوحة المفاتيح اللاسلكيتين قد يخخف من هذه المشاكل والأذيات .وكذلك يفضل
أن تكون الماوس صغيرة لتناسب أيدي الأطفال الصغيرة، وعند مسك الماوس نتبع نفس الطريقة التي اتبعناها مع لوحة المفاتيح بحيث تكون الرسغ والأصابع
على نفس المستوى.

وقت الراحة:

إن الوقت يمر سريعاً والطفل يستخدم الكمبيوتر المنزلي
ولذلك لابد من أخذ راحة كل نصف ساعة أو إذا أحس الطفل بأي ألم في أي مكان في جسمه فعليه ان يستجيب للنداء وأن ينهض ويتحرك حوله لبضعة دقائق واليكم بعض النصائح الممكنة التي تفيد الكبير والصغير في آن واحد فالصحة تاج حقيقي لا تشعر بعظمتها إلا عندما تفتقدها.
 
و عند الجوع على الطفل أن يأكل وجبة خفيفة للطاقة.
 إذا أحس الطفل بالإرهاق في الجفون فعليه التوقف فوراً وإبعاد النظر عن الشاشة والتركيز في منطقة بعيدة لعدة ثوان حتى تبعث الراحة للعيون.
–       لا بد من النشاطات والمغامرات الاجتماعية في العالم الحقيقي لتكمل
شخصية الطفل وتتفاعل معها. فعالم الكمبيوتر والشبكات والألعاب لا تغني
ولا تستبدل بالعالم الحقيقي.

–       يجب الاعتناء بالجسم أثناء العمل على الكمبيوتر بطرق صحية وسليمة وذلك سوف يعطي نتائج أفضل.

–       ممارسة التمارين الرياضية الجيدة طريقة مفيدة لإبقاء صحتنا جيدة في هذا المجال فدرهم وقاية خير من قنطار علاج.
 
محمد ابراهيم خضور – سوريا
تذكر جيداً أنه بإمكانك تحويل أي مهارة أو علم لديك إلى مال وفير من خلال الإشتراك في مواقع بيع الخدمات ، وتقديم ما تتقنه في صورة خدمات رائعة وبأسعار مناسبة . موقع خمسات أحد أهم هذه المواقع .

إشترك في خمسات الآن .



Share